quds

القُدسُ .. من للقُدسِ إلا أَنْتْ

Create Account
Login
Login
Please wait, authorizing ...

رهانات التفكير الديني وراهنيّة محمّد إقبال

0
0
0
s2sdefault

يتخذ الاحتفاءُ بمحمّد إقبال، مفكراً وشاعراً ورمزاً، معناهُ الإسلامي ومغزاهُ الكوني. وهو ما نقترحُ الإسهامَ فيه من خلال إبرازِ راهنية إقبال عبر الاقتراب من بعض رهانات التفكير الديني التي يسعفنا فكرُهُ من تعميق النَّظر فيها. وسأقتصر في حديثي عن رهانات التفكير الديني على رهانات ثلاثة، أجد أنّ إلماعات محمّد إقبال مفيدة للغاية في إنارة التفكير فيها؛ عيَّنتها في ثنائيّات هي: رهان الوحي والتاريخ، ورهان العلم والدين، ورهان العقل والروح. فكيف نفهم بداية اصطلاحات "الرهان" و"الراهن" و"التفكير الديني" في عنوان هذه الورقة؟

اِقرأ المزيد...

مراجعات نقديَّة لمفاهيم الجهاد والتعدديَّة الدينيَّة: دراسة في الخطاب الفقهي والسياسي

0
0
0
s2sdefault

تنطلق الإشكاليّة المحوريّة لهذه الورقة من خلال التساؤل الجوهري: ما المراجعات النقديّة التي يمكن أن نخلص من خلالها لتقويض وإعادة صياغة الخطابات التراثيّة المشوّهة للنصّ المقدَّس؟

كيف توصّلت الجماعات المتطرّفة إلى خطابات العنف والمفاهيم العدوانيَّة لسلوكاتها الإجراميَّة؟ وكيف تعاملت مع التراث؟ وهل استطاعت فهم التراث عموديّاً انتقائيّاً واجتزائيّاً؛ أم وظّفته توظيفاً أفقيّاً معرفيّاً ومضمونيّاً؟

اِقرأ المزيد...

عشرة مبادئ من أجل إنسيّة للقرن الحادي والعشرين - جوليا كريستيفا

0
0
0
s2sdefault

بين السادس والعشرين والثامن والعشرين من أكتوبر عام 2011، عقد الفاتيكان لقاء أسيزي الثالث للحوار بين الأديان في كنيسة سيدة الملائكة مريم، برعاية من البابا بندكت السادس عشر، تخليداً للذكرى الخامسة والعشرين لملتقى الأديان الذي أعطى البابا يوحنا بولس الثاني انطلاقته عام 1986. وأسيزي هذه بلدة إيطالية معروفة براهبها القديس فرانسيس الأسيزي الأب الروحي للرهبان الفرنسيسكان، الذي عاش في القرن الثالث عشر الميلادي، واشتهر بتقواه وصلاحه وبدعواته للسلام والمحبة في العالم.

اِقرأ المزيد...

حنة آرنت؛ ما تعنيه الحرية والثورة حقيقةً: أفكار حول الفقر والبؤس وثورات التاريخ العظيمة

0
0
0
s2sdefault

صُنفت هذه الوثيقة، التي لم تنشر من قبل، على أنها "محاضرة" تعود لحوالي "1966 - 1967". ولا يُعرف أين أُلقيت؟ ومتى وما إذا كانت قد أُلقيت فعلاً؟ وتبدو هذه الوثيقة طويلة جدّاً لتُشكل موضوع محاضرة. ومن ثمَّ، قد تكون أُلقيت بجامعة شيكاغو، حيثُ كانت آرنت تُدَرس حينها بمدرسة الفكر الاجتماعي أو قد تكونُ ألقيت بجامعة ذا نيو سكول للأبحاث الاجتماعية، والتي وافقت آرنت على الانضمام إليها سنة 1967، حتى تُقيم في نيويورك قرب زوجها، هنريك بلوشير، والذي كان مريضاً. لم يُحدد زمان ولا مكان هذه المحاضرة، على الرغم من البحث المكثف الذي شمل السجلات الموجودة.

اِقرأ المزيد...

التجربة الصوفيَّة بين الحب والعنف

0
0
0
s2sdefault

إنَّ المتأمّل في تاريخ الإنسانيّة، وبالضبط في تاريخ أديانها منذ نشأتها الأولى، يكاد يجزم بأنَّه تاريخ عنف واقتتال وحروب. فإذا كان الاختلاف معطى طبيعيّاً ووجوديّاً لا يمكن الشكّ فيه، فكذلك الدين هو مجال للصراعات والنزاعات، خصوصاً أنَّ أساسه يكمن في تلك الثنائيّات والتقابلات العديدة، من قبيل: حلال وحرام، خير وشر، ثواب وعقاب، جنة ونار... إلخ. ومن ثمّ كانت التجارب الدينيّة، على تنوّعها واختلافها، مرتعاً خصباً للعديد من السجالات والنقاشات والجدالات الفكريّة والعقديّة.

اِقرأ المزيد...

في موانع التكفير: مانع التأويل أو الاجتهاد لدى السلفية الوهابية

0
0
0
s2sdefault

نحاول في هذه الورقة، حيث نزاوج بين المنهج الاستقرائي والاستنباطي والتحليلي في تناولنا للأقوال الكلامية والأدلة النقلية والعقلية المرتبطة بموضوعة التأويل، إحراز تصور موضوعي عن التفسير السلفي الوهابي لمقولة العذر بالتأويل (أو الاجتهاد) باعتبارها مانعا من موانع التكفير، توصلا للحكم عليه بما أنّ الحكم على الشيء فرع عن تصوّره.

اِقرأ المزيد...

الأخطار الثقافية للنزعة العلموية وحلول الحس المشترك - روبرت دلفينو

0
0
0
s2sdefault

يندرج هذا المقال في إطار السجال الدائر حول علاقة العلم بالميتافيزيقا. بدأ الكاتب مقاله بتعريف العلم والنزعة العلموية مع رصد الاختلاف الحاصل بينهما. تناول بعد ذلك، الأخطار الثقافية التي يثيرها الخلط بين مفهومي العلم والنزعة العلموية بأصنافها لدى كل من جماعة العلماء المدافعين عن العلم الطبيعي بمنهجه التجريبي ونزعته المادّية والرافضين لغيره من التخصصات بوضعهم حدا فاصلا لا ينبغي أن تتخطاه المعرفة غير العلمية، واستباحتهم لما يسمونه معرفة غير العلمية بإدخال تغييرات عليها لملاءمتها مع خصوصيات العلم نفسه، ولدى عموم الناس لما يمكن أن يخلفه هذا الاعتقاد من إيمان أعمى بقدرة العلم على حلّ جميع مشكلاتهم. ثالثا، طرح الكاتب مجموعة من الحجج بين من خلالها دواعي رفض النزعة العلموية وحاجة العلم إلى الميتافيزيقا. وقد خلص إلى أنه لا مناص للعلم من المعرفة والتصورات الميتافيزيقية التي لا يمكن تسويغها بالاستناد إلى المنهج العلمي. وقد اقترح إطارا ميتافيزيقيا محايدا لحل مشكلة إبهام الحد الفاصل بين العلم واللاعلم. وفي الأخير، ختم الكاتب مقاله بإعادة إثارة بعض أسئلة وحجج الحس المشترك التي تناولها في عرض مقاله ولخصها لمد يد العون لعموم الناس في تصديهم لأخطار النزعة العلموية.

اِقرأ المزيد...

جدل الفلسفة والعلم في العصر الحديث: "مفهوم الذات أنموذجا"

0
0
0
s2sdefault

تهدف مساهمتنا إلى ربط إشكالية الذات في الفلسفة الحديثة بثورة فلكية مشهورة، هي الثورة الكوبرنيكية، والتي كان لها الفضل في ظهور مجموعة من الإشكاليات والمفاهيم الأخرى، خلال العصر الحديث، مثل مفهوم الذات، الشك، الكون اللامتناهي... إننا نروم - باختصار - التعرف على الربح الذي تم جنيه والخسارة التي تم تكبدها من نظرية تدوير الأرض وثبات الشمس.

اِقرأ المزيد...

العسل والسُّم الجسد كآليَّة للانتقام في المجتمعات العربيَّة

0
0
0
s2sdefault

تعالج هذه المداخلة واقع الجسد العربي باعتباره آليَّة سياسيَّة وثقافيَّة للانتقام والتجريح والقتل كلما خرج هذا الأخير عن المألوف والمتعارف عليه في الثقافة التقليدانيَّة. فإذا كان هذا الجسد هو الوسيط العلائقي بين أفراد المجتمع ومرآته ثقافيَّاً، فإنَّ رصد واقعه وتحوّلاته هو رصد في العمق لهذه الثقافة في تجلياتها اليوميَّة.

اِقرأ المزيد...

بيانيّـــة النـصّ ونســبيّة الـــدلالـــة

0
0
0
s2sdefault

تبعاً للبنية الثنائيّة التي انتظمت وفقها أبواب الكتاب الثلاثة عدا بابه التقنيّ الأوّل، يمثّل هذا الباب الواجهة السالبة الجداليّة لموضوع هذا الباب، وهو بيانيّة النصّ القرآنيّ. ولئن كان فصله الأوّل شارحاً لتقسيمات الأصوليّين الاستدلاليّة على بيانيّة النصّ القرآنيّ، وطرق تشكيله للدلالة، وذلك في سياق تأكيدهم حجيّته أصلاً أوّل للتشريع، فإنّ هذا الفصل، وكما يشير إليه عنوانه، كان عرضاً للواجهة الأخرى لجدل الأصوليّين حول بيانيّة النصّ، وهي واجهة تنسيب هذه البيانيّة من خلال تنسيب تلك الدلالة.

اِقرأ المزيد...

Canon m50

alquds

إذا كان كتابك قد نشر بدون موافقتك أو موافقة دار النشر، يرجى مراسلتنا على البريد sooqukaz@gmail.com وسنقوم بحذف الرابط فوراً.