quds

القُدسُ .. من للقُدسِ إلا أَنْتْ

Create Account
Login
Login
Please wait, authorizing ...

أفلاطون

فكرة الألوهية عند أفلاطون وأثرها فى الفلسفة الاسلامية والغربية - مصطفى حسن النشار

يحتل أفلاطون بين فلاسفة العالم مكانة خاصة لم يرق إليها أحد من قبله ولا من بعده، فهو الذي رسم للتفلسف منهجه الحق، وكان خير من طبق هذا المنهج. وما ذلك المنهج إلا أن أفلاطون قد رأى أنه لا يمكن القطع بأي رأي حول أي موضوع من موضوعات الفكر البشري ببساطة ودوجماطيقية. وقد اتضح ذلك من محاوراته، فهي خير تعبير عن تطبيقه لذاك الرأي.

أفلاطون، الرغبة في الفهم - مونيك ديكسو

يمكن أن ننظر إلى هذا الكتاب بالتالي، على أنه يمثل نوعا من التلخيص لمباحث المؤلفة ذات العلاقة بالفلسفة الأفلاطونية و تتويجا لشروحها لجملة من المسائل الكبرى من هذه الفلسفة التي كانت موضع اهتمام كتاباتها السابقة. فهذا الكتاب يمثل من هذه الزاوية على نحو ا "أفلاطون" السيدة "مونيك ديكسو" الموحد، و هو يحقق مطمحها في تقديم عرض لعناصر ما يمكن أن يعتبر مقومات فلسفة "أفلاطون". و ليس ذلك بالأمر اليسير بالنظر إلى الخصوصية الفعلية لهذه الفلسفة البعيدة عنا من جهة الزمن و الغريبة عن الفهم التقليدي للفلسفة من جهة طبيعة صياغتها. 

الأصول الأفلاطونية .. فيدون (الجزء الأول)

يعتبر البعض أفلاطون فيلسوف خلود النفس ، ويعتبره آخرون فيلسوف حدوث العالم ، وامتد تأثيره حتى عصور النهضة والعصور الحديثة.
يتتبع هذا الكتاب موضوع فيدون أو النفس عند أفلاطون وتأثيراته فى الفلسفة القديمة وفى الفلسفة المسيحية الغربية ، وفى العالم الإسلامى ، وعند المفكرين والفلاسفة العرب.

مدخل لقراءة أفلاطون - الكسندر كواريه

لابد لدراسة أفلاطون من قراءة "محاوراته" التى وضع فيها فلسفته وآراءه ونظرياته ومنهجه فى البحث.. ولكن "المحاورة" نمط خاص من الكتابة الأدبية.. وقراءتها ليست بالأمر اليسير, فهى لم تكتب لتقرأ كما تقرأ الكتب. انها "تنتمى إلى نوع من الأدب خاص جدا. ومنذ زمن بعيد ونحن لا نعرف كيف نكتبها أو كيف نقرؤها". 

أفلاطون - أوجست دييس

الكتاب يشرح ويوضح سيرة فيلسوف كلاسيكى وضع أسس الفلسفة الغربية والعلوم وأعتنى بموضوع المعرفة، حيث يقول الكتاب: "ما كان لأفلاطون إلا أن يترك قلبه يفيض، ذلك القلب الذى غمرته محاورات سقراط على النحو الذى عرف به أخيرًا.. كما غمرته شخصية سقراط، وبدلها الاستشهاد فتكشفت به وحده عن عظمتها الحقيقية، ثم ذلك القلب الذى طغت عليه حياة ظلت محجوبة إلى امد طويل وهى التى تبغ إلا التعبير عن نفسها فى الفعل وفى الخلق".

الوجود واللاوجود في جدل أفلاطون - د. هاني محمد رشاد

العنوان : الوجود و اللاوجود : فى جدل أفلاطون

المؤلف: هاني محمد رشاد

الناشر: دار الوفاء - 2004

عدد الصفحات: 355 صفحة

محاورات أفلاطون - المجلد الأول

تضم هذه المحاورات بالإضافة إلى محاورة الجمهورية والنواميس محاورات “ليسيس أو الصداقة” و “لاخيس أو الشجاعة” و “إيون” و “مينون أو الفضيلة” و “فيدون أو خلود الروح” و “سيمبوزيوم أو المائدة” و “هيبياس الكبرى أو الجمال” هذا عدا عن محاورة “فيدروس”الشهيرة وهي رائعة أدبية من روائع الفكر الأفلاطوني تبحث في طبيعة وقوة الحب، وفي ماهية المحبين، والحب العقلاني واللاعقلاني، وغيرها.

محاورات أفلاطون - المجلد الثاني

تضم هذه المحاورات بالإضافة إلى محاورة الجمهورية والنواميس محاورات “ليسيس أو الصداقة” و “لاخيس أو الشجاعة” و “إيون” و “مينون أو الفضيلة” و “فيدون أو خلود الروح” و “سيمبوزيوم أو المائدة” و “هيبياس الكبرى أو الجمال” هذا عدا عن محاورة “فيدروس”الشهيرة وهي رائعة أدبية من روائع الفكر الأفلاطوني تبحث في طبيعة وقوة الحب، وفي ماهية المحبين، والحب العقلاني واللاعقلاني، وغيرها.

محاورات أفلاطون - المجلد الثالث

تضم هذه المحاورات بالإضافة إلى محاورة الجمهورية والنواميس محاورات “ليسيس أو الصداقة” و “لاخيس أو الشجاعة” و “إيون” و “مينون أو الفضيلة” و “فيدون أو خلود الروح” و “سيمبوزيوم أو المائدة” و “هيبياس الكبرى أو الجمال” هذا عدا عن محاورة “فيدروس”الشهيرة وهي رائعة أدبية من روائع الفكر الأفلاطوني تبحث في طبيعة وقوة الحب، وفي ماهية المحبين، والحب العقلاني واللاعقلاني، وغيرها.

محاورات أفلاطون - المجلد الخامس

تضم هذه المحاورات بالإضافة إلى محاورة الجمهورية والنواميس محاورات “ليسيس أو الصداقة” و “لاخيس أو الشجاعة” و “إيون” و “مينون أو الفضيلة” و “فيدون أو خلود الروح” و “سيمبوزيوم أو المائدة” و “هيبياس الكبرى أو الجمال” هذا عدا عن محاورة “فيدروس”الشهيرة وهي رائعة أدبية من روائع الفكر الأفلاطوني تبحث في طبيعة وقوة الحب، وفي ماهية المحبين، والحب العقلاني واللاعقلاني، وغيرها.

Canon m50

alquds

رواد الفكر والفلسفة

إذا كان كتابك قد نشر بدون موافقتك أو موافقة دار النشر، يرجى مراسلتنا على البريد sooqukaz@gmail.com وسنقوم بحذف الرابط فوراً.